كان يرفض رفضا قاطعا طلبات عائلته أو أقاربه المتعلقة بالحصول على امتيازات واغتنام فرصة رئاسته للجزائر من أجل ذلك، وكان يقول لمن يقصده من :"اطلبوا مني سروالي اطلبوا مني قميصي، وكل شيء لي هو لكم، ولكن لن تنالوا إبرة من أملاك الدولة"، مشيرا إلى أنه حلّف إخوته وعائلته بعدم الخوض في السياسة، كما تحدث "خالي علي"، كما كان يحلو للرئيس الراحل هواري بومدين أن يناديه، عن عديد الجوانب المتعلقة بحياة الرئيس الأسبق ومواقفه مع أهله وعائلته وحتى بعض الخصوصيات التي لم تكن ظاهرة للعيان.