وردت انباء عن دورات تكوينية تلقاها ائمة المساجد عن السعي لنشر مرجعية دينية وفق المذهب المالكي
و من بين ما دعي اليه الائمة محاربة الفكر الداعشي و الشيعي و الاحمدي و .......المدخلي
و السبب انها كلها افكار غريبة على مجتمعنا حسب قولهم

و السؤال ما هو موقف المداخلة من ولي امرهم الذي انقلب عليهم بعد ان اخلصوا له الدعاء و الولاء؟

و عادوا من اجله الاخوان و الاعداء؟