أقصت قطر الجزائر من إجراءات التأشيرة التي أقرتها لمواطني 80 دولة، وأبانت هذه الخطوة تعامل الدوحة مع السلطات في الجزائر بمكيالين بالرغم من أن موقف هذه الأخيرة من الأزمة الخليجية دعا للحوار والتعقل، وكان الوزير مساهل من بين أوائل الدبلوماسيتين الذين ناقش معها وزير الخارجية القطري مستجدات الملف مباشرة بعد انفجاره.