كشفت وزارة الصحة، الاثنين، ان وباء البوحمرون زحف على 13 ولاية وأصاب أكثر من 2300 شخص.
وقال جمال فورار مدير الوقاية بالوزارة لوكالة الأنباء الجزائرية أن "الوضع الوبائي للبوحمرون على المستوى الوطني تمثل الى غاية 11 مارس في تسجيل 2317 حالة على مستوى 13 ولاية منها 1047 حالة بولاية الوادي و797 بولاية ورقلة".وحسبه "لم تسجل حالات وفاة أخرى ماعدا الـ5 المسجلة منذ ظهور هذا الوباء في 25 جانفي 2018 بولاية الوادي".وأوضح أن "أغلبية الحالات المسجلة هي حالات متشابهة لا تستلزم دخول المستشفى" مشيرا إلى أن حصيلة الحالات المتبعة في الوسط ألاستشفائي سيتم نشرها لاحقا.وأرجع نفس المسؤول ظهور هذا الوباء الى الاضطرابات التي ميزت حملة التلقيح ضد حصبة (بوحمرون) في مارس 2017 بسبب "تردد" الأولياء في القيام بذلك مشيرا الى أن 45 بالمئة فقط من الأطفال تلقوا التلقيح مقابل نسبة 95 بالمئة التي كانت منتظرة. وعليه فان هذا التقصير يعتبر عاملا مناسبا لظهور الوباء".