السلام عليكم

التبعات المرتقبة لمبارتي المولودية MCA وشبيبة القبائل JSK


إنهزام مولودية في لقاءيها مع JSK انهزان مستحق لأن المولودية لم تقدم شيء للفوز بهتان المباراتان فالإنهزام منطقي لا كلام فيه لأن الفريق القوي ينبغي أن يكون قوي الشخصية يتعامل مع كل الأحداث برجولة وقوة ونجاعة مع احترام القوانين والروح الرياضية. المسؤولين هم لاعبوا المولودية ثم الطاقم التقني ثم الإدارة.. فلا داعي للتخفي وراء الأحداث المؤلمة التي جرت وكل واحد يتحمل مسؤولياته.. وتذكروا فضيحة مبارة نادي الأربعاء (RC Arba) للموسم الماضي وتلاعب اللاعبين بشرف المولودية من أجل رجوع الخبيث "عمر غريب"!!.. فهل تم طرد اللاعبين الذين تسببوا في هذه الفضيحة على الأقل من أجل شرف المولودية؟ فكيف نصدقكم اليوم وأنتم تتظاهرون بالحزن على ما أصاب مناصري المولودية لتغطية فشلكم الذريع؟!!... إذًا هذه حقيقة نقولها وانتهينا من الجانب الفني والتقني معا وتحديد المسؤوليات...الخ. فلسنا أغبياء إلى هذه الدرجة.


قبل هتان المبارتان لم يكن بين مناصري مولودية الجزائر و JSK و CSC مشاكل ولا حزازات بل العكس خاصة بين مناصري المولودية وشبيبة القبائل التي كانت دائما فرجة في الميدان مهما كانت النتيجة...
أما بعد المبارتين الأخريتن بين المولودية والشبيبة فسيكون حتما رد فعل سلبي من طرف مناصري مولودية الجزائر ضد مناصري CSC أولا ثم مناصري الشبيبة علما بأن تنقل فرقي JSK و CSC إلى العاصمة الجزائر سيكون لعدّة مرات لمقابلة الفرق العاصمية... فماذا سيحدث ؟ أكيد أنه سيكون هنالك طوارئ والأوضاع ستكون خطيرة للغاية وقائمة الضحايا مفتوحة لا قدر الله... وهذا كله من أجل الانتقام ليس إلاّ.


نصيحة لكل مناصري الأندية الجزائرية: لا تتنقلوا لمتابعة أنديتكم فهنالك من يتبرص بكم لإختلاق القلاقل وتحريش الجزائريين على بعضهم وتوسيع هوّة الجهوية والقبلية والعنصرية النائمة عندنا... وأنتم أيها الجزائريون من أعطيتم الفرصة لأعدائكم... أعداء الجزائر المسلمة الموحدة بالإسلام واللغة العربية أن يحدثوا بينكم شرخ وفرقة من باب رياضة اسمها كرة القدم التي اصبحت كرة الهدم


فاتقوا الله في أنفسكم ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة من أجل "جلد منفوخ" لا يسمن ولا يغني من جوع ولا تتركوا من هبّ ودبّ يستعملكم للتحقيق أغراض سياسية مفياوية ليست في صالح البلاد والعباد بل العكس... وستعرفون المآلات يوم لا ينفعكم الندم. وأعذر من أنذر.