كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، السبت، إثر عملية بحث وتفتيش على الشريط الحدودي ببرج باجي مختار بإقليم الناحية العسكرية السادسة، مخبأ هاما من الأسلحة والذخيرة، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.
ويحتوي مخبأ الأسلحة والذخيرة، على 3 مسدسات رشاشات من نوع كلاشنيكوف و5 بناذق نصف آليه “سمينوف”، و8 بنادق تكرارية، وبندقية من نوع “جي 3″، و10 قنابل يدوية الصنع، بالإضافة إلى 4 قنابل صاروخية من نوع “spg-9″، و3 حشوات خاصة بالقاذف الصاروخي و8 مخازن ذخيرة خاصة بالمسدس الرشاش من نوع كلاشنيكوف، بالإضافة غلى جهاز إرسال وإستقبال. ومسدسين للرشاش الثقيل عيار 12.7 ميلمتر.
وأكد البيان، أن العملية، تؤكد حرص قوات الجيش الوطني الشعبي، المرابطة على الحدود، على الحفاظ على سلامة ترابنا الوطني، وإحباط كل محاولات تسريب الأسلحة أو المساس بأمن واستقرار الوطن.
من جهته، يقوم الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، من 27 إلى 30 ماي 2018، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، كما سيعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد وحدات الناحية العسكرية السادسة.