تسعى نساء جزائريات بالجمعية الخيرية “دار الرحمة” بمرسيليا في فرنسا، على جمع تبرعات المحسنين والمغتربين.
وذلك من أجل تحضير وجبات إفطار للفقراء والمحتاجين .
ويتم تجهيز هذه الوجبات في ساعات مبكرة من كل صباح بأيدي جزائرية .

تسعى لفعل الخير ومد يد المساعدة لفئة تحتاج للإحسان خاصة في الشهر الفضيل .
وقالت إحدى المتطوعات، إنها تعمل في هذه الجمعية الخيرية لمدة 14 سنة، حيث يعددن أكثر من 350 وجبة إفطار ساخنة للفقراء والمحتاجين خلال شهر رمضان الكريم.