السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته
اخوتي الافاضل , كنت قبل اليوم اظن ان البلدان العربية لا تعترف بانظمة التمييز العنصري مثل الابارتيد الذي كان شائعا في الماضي لولم ارى مار ايته اليوم بام عيني ....
كنت اسير في الشارع كعادتي لولا ان استوقفني منظر رق له قلبي , طفل من الاجئين من مالي وجده العجوز جالسين على قارعة الطريق يتسولان طالبين دنانير لشراء رغيف الخبز .
فادخلت يدي في جيبي محاولا ايجاد ما اقدمه لهما , لكني فوجئت ببعض الشباب خارجين من بوابة الثانوية متقدمين نحوهما فظننت اول وهلة ان نيتهم تقديم المساعدة ولكن الامر كان خلاف ذلك تماما ...
فقد اقدم اثنان منهما على ضرب الصغير وطرد البقية العجوز من على الرصيف ...
لم اتحمل المشهد القاسي فقمت الى العجوز وساعدته وقدمت للطفل بعض النقود , زمرت هذه الحادثة بشكل طبيعي . وفي احدى الايام وبينما انا عائد الى البيت رايت مراهقا طائشا يقذف شابا اسود بابشع الالفاظ ويرميه بالحجارة . ومرة وفي احدى الايام قدم صديق لي لاحد اللاجئين من مالي بعض النقود فقدم له الرجل يده كي يصافحه ففعل .. ولمات مشينا نظر ابن صديقي اليه وقال له وهو الذي لا يتجاوز ست سنوات : الا تعاف لمس جلدهم الاسود ؟
بقيت هذه الاحداث في ذهني راسخة ترفض الزوال , وكلما تذكرتها كدت اشتعل غضبا فمنذ متى صرنا نطبق نظام التمييز العنصري في الجزائر ؟؟؟؟
اترك لكم الصفحة لتعطوني اراءكم ونفتح باب النقاش