وفي تجربة هي الأولى من نوعها على مستوى المستشفى العسكري الجهوي الجامعي الرائد عبد العالي بن بعطوش بقسنطينة.
نجح فريق طبي عسكري متعدد الاختصاصات اول امس ، في إجراء أول عملية لزرع الكلى على مستوى هذا المستشفى.

حيث تم استئصال كلية من الأب المتبرع البالغ من العمر 57 سنة وزرعها في جسم ابنه البالغ من العمر17 سنة.

العملية، أظهر من خلالها الفريق الطبي كفاءة عالية، لتضاف إلى سلسلة النجاحات الطبية التي حققها المستشفى العسكري الجهوي الجامعي بقسنطينة.

العملية تأتي في إطار جهود القيادة العليا للجيش الوطني الرامية إلى تطوير البحث العلمي الطبي وعصرنة مختلف الهياكل الاستشفائية العسكرية.

من أجل تمكينها من مواكبة مختلف التطورات الحاصلة في المجال الصحي، لا سيما في اختصاص زراعة الأعضاء