موسكو ـ «القدس العربي»: فازت فرنسا 4-2 على كرواتيا في نهائي كأس العالم في استاد «لوجنيكي» في موسكو، لتحرز اللقب للمرة الثانية في 20 عاما.
ونجت فرنسا، التي تلعب نهائي كأس العالم للمرة الثالثة منذ 1998، من بداية صعبة، وكانت محظوظة في خطف هدف التقدم عندما حول ماريو مانزوكيتش ركلة حرة نفذها أنطوان غريزمان برأسه عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 18، وهو أول هدف عكسي في المباراة النهائية لكأس العالم. وأدرك إيفان بريشيتش التعادل بتسديدة رائعة بعد عشر دقائق أخرى، لكنه تسبب في ركلة جزاء عندما لمس الكرة بيده داخل المنطقة واحتسبها الحكم بعد استشارة حكم الفيديو المساعد، وتقدم غريزمان ليهز الشباك بهدوء في الدقيقة 38. وكافحت كرواتيا لمدة ساعة، لكن الإرهاق بدا أنه سيطر عليها بعدما لجأت لوقت إضافي في الأدوار الثلاثة السابقة، ومنح هدفان من بول بوغبا وكيليان مبابي التقدم لفرنسا بفارق ثلاثة أهداف. واستغل مانزوكيتش خطأ من الحارس هوغو لوريس ليقلص الفارق في الدقيقة 69 لتصبح أكثر مباراة نهائية تشهد أهدافا في الوقت الأصلي في 60 عاما، لكن كرواتيا، التي خاضت النهائي للمرة الأولى، لم تستطع التسجيل مرة أخرى.
ومن جهة أخرى، تسلّم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، استضافة كأس العالم 2022 رسميا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحضور جاني إنفانتينو رئيس الفيفا، خلال مراسم أقيمت في قصر الكرملين. وأعرب أمير قطر عن تهانيه للرئيس الروسي وللشعب الروسي على نجاح تنظيم البطولة، ومتطلعا إلى دعوة الجميع لحضور كأس العالم 2022 في قطر.
وأكد أمير قطر على ما ذكر سابقا في 2010 على أهمية كأس العالم 2022 لكل العرب، وباسم كل العرب، مرحبا بالعالم أجمع في قطر. كما عبّر عن ثقته بنجاح البطولة في قطر، وعلى الثقة الكبيرة في الشباب العربي والأصدقاء الذين سيستعان بهم في تنظيمها. وأوضح الشيخ تميم أن كأس العالم في قطر 2022، هي بطولة لجميع العرب، مشيرا إلى أن المنطقة العربية تمر بمراحل صعبة، إلا أنها أمة عظيمة وستتجاوز كل الخلافات. وغرّد أمير قطر على حسابه الرسمي في «تويتر»، قائلاً: «من اليوم ننطلق جميعا في قطر والفيفا والمجتمع الرياضي عبر العالم في مرحلة جديدة من التحضير والتعاون المشترك لكي يكون مونديال قطر 2022 حدثا رياضيا استثنائيا بإذن الله».