يتطلَّع برشلونة للحصول على عائد مالي ضخم، قد يصل إلى 364 مليون جنيه إسترليني، مقابل بيع حقوق تسمية ملعبه "كامب نو".

ومن المتوقّع، أن ينتهي برشلونة من صيانة ملعبه الذي يتّسع لحوالي 100 ألف متفرّج، بحلول 2022، ويتطلّع النادي الكتالوني للاستفادة تجاريًا من الملعب.

ووفقا لشبكة "فوكس سبورتس" اليوم الثلاثاء، فإنَّ برشلونة طلب في البداية سعرًا مبدئيًا للتخلّي عن اسم الملعب قيمته 242 مليون جنيه إسترليني، لكنّ المسؤولين حصلوا الآن على الضوء الأخضر، لرفع السعر.

ويتواجد فريق برشلونة حاليًا في الولايات المتحدة، ضمن تحضيراته للموسم الجديد، وربّما يلجأ مسؤولوه خلال هذه الزيارة، لمعاينة السوق الأمريكية التي قد ترغب شركات معروفة به في شراء اسم الملعب.

وقد يستخدم برشلونة، جزءًا من هذه الأموال، في حال تمت الصفقة، في زيادة سعة الملعب، وتحسين مرافقه.

ويحقّق البارسا، إيرادات مرتفعة في الآونة الأخيرة، بعد أن جمع من الرعاة 252 مليون جنيه إسترليني، متفوّقا على أندية مرموقة عالميا مثل مانشستر يونايتد، وريال مدريد.