أكدت وزيرة التربية الوطنية, نورية بن غبريط, يوم الاثنين, خلال اجتماعها بإطارات الادارة المركزية لوزارتها، على ضرورة ضبط كل الجوانب البيداغوجية والإدارية تحسبا للدخول المدرسي 2019/2018 وذلك لضمان سنة دراسية “ناجحة”.

وأوضحت الوزيرة على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) أنها ترأست اجتماعا مع اطارات الإدارة المركزية “خصص للوقوف على التحضيرات الأخيرة للدخول المدرسي المقبل”، مشددة على ضرورة “ضبط جميع الجوانب البيداغوجية والإدارية وكذا الحرص على تجنيد جميع الفاعلين لاستقبال المتمدرسين وضمان انطلاق سنة دراسية ناجحة”.